ثمرة الببايا

خليط ثمار الببايا Papaya Mix

يساعد على التخفيف من التهاب المفاصل وتكلس الغضاريف

الببايا لالتهاب المفاصل والروماتيزم وداء النقرس وهشاشة العظام :
التهاب المفاصل “الروماتيزم”:
مرض من بين أكثر من مائة مرض تصيب المفاصل،يعاني ضحايا التهاب المفاصل الألم والتيبس والانتفاخ في مفاصلهم وكثير منهم يتسبب لهم التهاب المفاصل بالإعاقة حيث يتعرض المصابون بالتهاب المفاصل لتشوه في المنطقة المصابة عدا عن الآلام الحادة في تلك المنطقة والتي تؤثر على متابعة حياتهم بشكل طبيعي.
النقرس:
أحد أنواع التهاب المفاصل المعقد والذي يمكن أن يُصيب أي شخص على الرغم من أن الرجال أكثر عرضة للإصابة به وتزداد نسبة الإصابة عند السيدات خاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية ولحسن الحظ أن النقرس من الأمراض القابلة للعلاج ،يتسبب النقرس باحمرار وألم شديد بالمفاصل وخاصة قاعدة إصبع القدم الكبير.
أما هشاشة العظام:
فهو نقص في نسيج العظام بصورة تدريجية متزايدة على فترة طويلة من الزمن فتصبح العظام أقل كثافة وأكثر هشاشة مما يؤدي إلى كسرها عند تعرضها لأقل الصدمات ومن أكثر العظام التي تتأثر بذلك عظام العمود الفقري والحوض والأطراف أسوء مافي الأمر هو الشعور بآلام مزمنة في العظام خاصة في الظهر وقد يحدث إنحناء في الظهر.
ينصح بتناول الببايا لأنها من أكثر الثمار المساعدة في حالات التهاب العظام وداء النقرس وهشاشة العظم.

التعريف بثمرة الببايا :
على الرغم من الفوائد التي تحتويها ثمرة الببايا إلا أنها مهملة وغير معروفة عند معظم الناس،تتميزهذه الثمرة بشكلها البيضوي وقد يصل طولها إلى 40 سنتيمترا إلا أن الغالب منها يُشبه في حجمه ثمار الشمام والكانتلوب، وبالرغم من اللون الأخضرأوالأخضر المشوب بصفرة المغلف لطبقة قشرتها الخارجية المتوسطة السُمْك، إلا أن لون لبها الحلو الطعم، يتموج ليأخذ مزيجاً بين لون لب المانجو ولب القرع.
تتوفر أشجار الببايا شرق آسيا ،ويجب توخي الحذر عند زراعتها فكما تنضج هذه الفاكهة بسرعة فإنها تفسد بسرعة أيضا.
تسمى هذه الفاكهة بفاكهة الجميلات لماتحتويه من فوائد تخص البشرة.
إن ثمار الببايا غنية بالعناصر الغذائية المضادة للأكسدة كما أنها تحتوي على كمية كبيرة من الطاقة وتتميز بغناها بالفيتامينات والبوتاسيوم.
وهي غنية بالدهون النباتية و خاصة اللأوميغا 3 و الأوميغا 6 الذي له الأثر البالغ في منع الالتهابات وتخفيف الألم.

فوائد الببايا :
تفيد الببايا في كثير من الحالات:
في حالات التهاب المفاصل والفقرات وتلف الغضاريف:
يؤدي تراكم الفضلات الأيضية لتيبس سائل الغضاريف حيث يفقد عمله كمطري و مانع احتكاك بين المفاصل و الفقرات مما يؤدي لآلام شديدة أثناء الحركة لتقوم مركبات عصير الببايا بإعادة ترميم الغضاريف و مدها بالمادة الزيتية .

في حالات الروماتيزم:
الروماتيزم مرض مزمن سببه التهاب و ضمور الأنسجة الرابطة في المفاصل حيث يعاني المريض من ألم و تورم موضعي أحيانا حيث تعمل عناصر عصير الببايا على ضبط التوسع الموضعي للأوعية و منع تصنيع أنواع من المركبات المسببة لالتهابات الأنسجة الغضروفية ، إضافة قيامها بتصريف الفضلات المتراكمة و خاصة حامض اليوريك الخادش للأنسجة.

تساعد في حالات هشاشة العظام وداء النقرس:
تبدو على جسم الإنسان أمراض خطيرة بسبب تغيرات هرمونية أو بسبب التقدم بالعمر، تقوم مركبات عصير الببايا المركز بتوفير العناصر الأساسية لمنع التعرض لهشاشة العظام أو الإصابة بداء النقرس ،بحيث يعمل على إذابة بلورات حامض اليوريك و منع تراكمه كما يزيد من الحامض في البول طبعا مع اتباع حمية غذائية للمساعدة من التخفيف من حدة المرض.

ثمار الببايا سهلة الهضم‏,‏ والألياف الموجودة فها تعد مفيدة في حالات الإمساك ، كما أن البيتاكاروتين‏ والفولات الموجودة في ثمار الببايا أيضا تقاوم سرطان القولون‏، حيث تلتحم بخلايا السرطان حال وجودها بالقولون وتطردها من باقي الفضلات الأخرى‏، وهي ميزة لا يشترك فيها الكثير من ثمار الفاكهة الأخرى مع الببايا ، وفي بعض الدول كأمريكا‏,‏ تسقط بذور أشجار الببايا علي الأرض وتستخدم مثل الفلفل الأسود‏ بجانب استخدامها لاضطرابات المعدة‏ والحمى.

مقشر طبيعي للبشرة:
نظراً لاحتواء ثمار الببايا على كم كبيرمن الفيتامينات‏,‏ فهي أيضاً مفيدة ومهمة للبشرة خاصة البشرة الباهتة والجافة حيث تحافظ على نضارتها عن طريق تقشيرها بماسك الببايا والأناناس حيث يتميزان بوجود أنزيمات طبيعية فيهما تعمل على تقشير البشرة.

طريقة الاستعمال :
تفرغ محتويات مظروف واحد على كوب ماء ساخن ” 200 مل ” يحرك جيدا و يشرب قبل النوم بساعة.
نظرا لعدم وجود مواد مذيبة لذلك قد تستغرق عملية التحريك من 1 – 2 دقيقة حتى تتم عملية التجانس بشكل جيد.

احتياطات الاستخدام :
عدم تناول خليط الببايا أثناء فترة الحمل و الإرضاع.